شامل
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء


اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلاً وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلاً. رواة ابن السني وصححه الحافظ
نرحب بكم في منتديات الشامل سات كاعضاء جدد بالمنتدي ونتمني من جميع الاعضاء الجدد

المشاركة معنا بقوة في مواضيع المنتدي ويمكنكم ايضا نشر مواضيعكم الجديدة داخل القسم المفضل لديكم

ونرحب ايضا بكل اعضائنا المميزين ونشكرهم على تألقهم وتميزهم بالمنتدي وندعوهم للمزيد للحصول على

تكريمات مميزة داخل الاقسام .. وايضا لا تنسم بدعوة جميع اصدقائكم للإشترك معنا بالمنتدي





أي عضو يرد رد غير مفهوم سيتم إيقاف عضويتة ويعتبر عضو مخالف




شاطر | 
 

 دراسة الكترونية للقديم والحديث من الرسيفرات والطرق العلمية في تتبع أعطالها وصيانتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
troooman
*المدير العام*


بلدك: مصر ام الدنيا
الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 1092
نقاط: 24381
السٌّمعَة: 0
تاريخ التسجيل: 27/01/2009

مُساهمةموضوع: دراسة الكترونية للقديم والحديث من الرسيفرات والطرق العلمية في تتبع أعطالها وصيانتها   الإثنين 06 أبريل 2009, 8:53 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
ـــــــــــــــــ

ولنبدء على بركة الله

تمهيد :
طبيعة الإشارات المستقبلة من الأقمار الصناعية :
تقوم محطات الإرسال الأرضية ببث قنواتها للأقمار الصناعية ، بينما تقوم الأقمار الصناعية بإعادة البث لهذه القنوات على شكل ترددات لها إستقطاب إما أفقي أو رأسي .
وفي النظام التماشلي ( الأنالوج Analogue ) تحمل معلومات كل قناة على تردد حامل واحد يخص كل قناة .
ويعرف هذا التردد بالموجة الحاملة المركبة ( carrier wave composite ) ويتضمن معلومات الصوت والصورة وأيضا معلومات أخرى أدق تتعلق بالألوان والتباين وشدة الإضاءة والتزامن .
أما في الأنظمة الرقمية ( ديجيتال Digital) فإن التردد الحامل الواحد ( أفقي أو رأسي ) أصبح يحمل عدد كبير من القنوات ( بشكل مضغوط ) منها عدد من القنوات الفردية أو ما يعرف بالباقات و ما يتضمنه من معلومات هذه القنوات ( الصوت والصورة ) وأيضا بيانات التشفير لبعض الباقات المشفرة .
ويتم التمييز بين القنوات داخل التردد الواحد عن طريق بيانات التعريف لكل قناة على حدة وهي (Audio PID ,Video PID ، PCR PID ) وهي تلك البيانات التي نضعها يدويا عند عمل البحث المتقدم Advanced search عن قناة معينة .
وظيفة وحدة ال Low noise block down converter) LNB ) :

وتقوم هذه الوحدة بإلتقاط جميع حزم الترددات التي يعكسها الطبق الموجه الموجي لها والتي تدخل ضمن نطاق استقبالها بعد مرورها على مرشح إمرار حزمة لحيز الترددات المطلوبة ، كما تقوم بخفض هذه الترددات الى حيز أقل يسمح للرسيفر بالتعامل معها ، وايضا بتكبير جهد الإشارة المستقبلة والتي تكون قيمتها ضئيلة جدا .
وعلى ذلك فهذه الوحدة لابد وأن تحتوي على مذبذب محلي داخلى لإنتاج التردد المتوسط الأولي
950 – 2150 ميجا هرتز ، وأيضا على مكبر ترددات منخفض الشوشرة .



وعن طرق الكابل المحوري ( الشيلد ) يتم نقل هذا التردد المتوسط الأولي الى مدخل الرسيفر ( LNB IN ) حيث يتم إستقبالها عن طريق منتخب الترددات (تيونر Tuner) تم تصميمه ليتعامل مع حيز الترددات التي تنتجها وحدة اللاقط ( 950 – 2150 ميجا هرتز ).
وتحتاج وحدة ال LNB إلى عدة أنواع من الجهود لكي تستقبل مجموعة الترددات بمختلف الأقمار :
1- جهد قدره 13-V/18-V للتحويل بين القنوات الأفقية والرأسية H/V polarizations
2- ذبذبة tone signal ) - 22-kHz ) للإنتقال الى حيز الترددات العالية أو بدون تون ) للإنتقال الى حيز الترددات المنخفضة low or high band selection))
3- كما ينتج الرسيفر ما يعرف بال Tone burst لإستخدامات الدايسك DiSEqC أو للإنتقال بين وضعين مختلفين أو أكثر لل LNB ( ذات المخرجين dual أو الأربعة مخارج quad )
ويجب أن يؤخذ في الإعتبار أن الجهود السابقة خاصة فقط بتشغيل اللاقط والدايسك ( في حالة وجوده) ولا علاقة لها بتشغيل التيونر ، حيث أن الجهود المطلوبة لتشغيل التيونر عبارة عن جهد قدره 5 فولت + جهد قدره 30 فولت يتم الحصول عليها مباشرة من وحدة التغذية .
ويتم إنتاج هذه الجهود ( 13 أو 18 فولت بالإضافة للتون 22ك) عن طريق وحدة تختلف بإختلاف نوع الرسيفر وتصميمه ويستمد هذا الجهد أساسا من وحدة التغذية (power supply) أما التون 22ك فيتم توليده عن طريق مولد ذبذبات ، وتحتوي معظم الرسيفرات على IC تسمى بال (LNB POWER ) تكون مسئولة عن إمداد هذا الجهد والتون للاقط وسنتعرض بشكل أشمل لهذا الجزء وأعطاله عند دراستنا للأعطال ومسبباتها وسوف أضع لكم دائرة عملية تمكنكم من تصميم وحدة LNB POWER تنتج ال Tone burst لإستخدامات الدايسك DiSEqC وأيضا ذبذبة tone signal ) - 22-kHz ) .





وحدة التيونر Tuner unit :
تعتبر وحدة التيونر أو منتخب الترددات هي البوابة الرئيسية لدخول كافة الترددات التي تنتجها وحدة اللاقط ، وتقوم هذه الوحدة بإنتخاب وإنتقاء التردد المطلوب عن طريق دائرة توليف داخلية (tuning) ، فعندما تضع قيمة التردد بقائمة البرمجة ، يتم ترجمة هذه الأرقام الى جهد مقابل ( لكل تردد جهدا يقابل هذا التردد ) ، وهذا الجهد يكون هو المسئول عن عملية التوليف .
ويقوم التيونر أيضا بعملية تكبير للتردد الذي تم إنتقاءه
ومن خلال دائرة مذبذب داخلي Oscillator ومازج Mixer يتم إنتاج التردد المتوسط ثانوي والذي يحمل تفاصيل ومعلومات الصوت والصورة والتزامن .
يتبين لنا أن إحتياجات التيونر ليعمل بشكل جيد :
1- اشارة قوية قادمة من خلال الكابل المحوري المتصل بال LNB
2 - الجهود اللازمة لتشغيل المكونات الداخلية للتيونر وهي المذبذب والمازج والمكبر
3- جهد التحكم في الكسب الأتوماتيكي Automatic gain control ( AGC)
وسنتكلم بالتفصيل عن وحدة التيونر عندما نستعرض الأعطال الخاصة بالإشارة .
المكونات الداخلية والوحدات الرئيسية للرسيفر
تختلف الوحدات الرئيسية في الرسيفرات القديمة ( كالنوكيا 9200 – الهيوماكس 5400 ) عن الوحدات التي تتكون منها الأجهزة الحديثة كما في الأسترا والهيوماكس pvr8000 أو ال cxc-2000pvr .
فبالنسبة للأنواع القديمة نجد أن الرسم التخطيطي Block Diagram لها يكون كما في الشكل التالي



بينما نجد أن الأنواع الحديثة يكون الرسم التخطيطي لها كما في الشكل ( صورة مصغرة)



وسأرفق ملف كامل يتضمن الدائرة الفنية للهيوماكس cxc-2000pvr
الوحدات الداخلية الأساسية بأي رسيفر رقمي :
1- وحدة التغذية power supply
2- وحدة منتخب الترددات ( التيونر tuner )
3- وحدة إنتاج الجهد لل LNB ( LNB power supply)
4- وحدة المعالجة المركزية cpu
5- وحدة الذاكرة والتخزين ونقل البيانات Flash memory ، RAM
6- وحدة التعامل مع الكروت الذكية والقنوات المشفرة
7- وحدات إخراج الصوت والصورة
8- وحدة إخراج إشارة ال RF ( الموديولاتور RF-modulator)
9- الواجهة الأمامية للجهاز والإظهار الرقمي للبيانات Front side
10- الواجهة الخلفية ومداخل ومخارج الجهاز Rear side
11- الريموت Remote control



وحدة ال (LNBP supply ( LNB power supply والتحكم في قيمة ونوعية الجهد الخارج لتغذية ال LNB :



ذكرنا أن تغذية وحدة ال LNB يتم بعدة أنواع من الجهود (13 أو 18 فولت بالإضافة للتون 22ك هرتز أو بدونه ونبضات البرست لتشغيل الدايسك في حالة وجوده)
وذكرنا أن الجهد الأساسي ( 18 أو 13 فولت يكون مصدرها وحدة التغذية الرئيسية للرسيفر main power supply ) ، بينما يتم التحكم في قيمة الجهد نفسه ونوعيته عن طريق وحدة ال LNBP supply .
تعالوا نتعرف على هذه الوحدة من خلال هذا المثال :




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
troooman
*المدير العام*


بلدك: مصر ام الدنيا
الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 1092
نقاط: 24381
السٌّمعَة: 0
تاريخ التسجيل: 27/01/2009

مُساهمةموضوع: تابع   الإثنين 06 أبريل 2009, 9:03 pm



ويمكننا الآن أن نتفهم طبيعة عمل الوحدة من خلال قرائتنا لدائرتها الداخلية وأطرافها الخارجية ومنافذها ( مدخلاتها ومخرجاتها )
[right]VCC1 ، VCC2 = الجهد الأساسي القادم من وحدة التغذية

الأول VCC1 يتكون قيمته حوالى 17 فولت وهو خاص للقنوات الرأسية ويتم تزويده للوحدة بشكل تلقائي عند إختيار الجهد 13 فولت للقنوات الرأسية ( حيث تقوم الوحدة بالتحكم بخفض القيمة تلقائيا الى 13 فولت )
والثاني VCC2 يتكون قيمته حوالى 24 فولت وهو خاص للقنوات الرأسية ويتم تزويده للوحدة بشكل تلقائي عند إختيار الجهد 18 فولت للقنوات الأفقية ( حيث تقوم الوحدة أيضا بالتحكم بخفض القيمة تلقائيا الى 18 فولت )
ويتم التحكم في هذا الإختيار ( تحديد قيمة الجهد) عن طريق التحكم المنطقي ( بإستخدام دائرة تحكم منطقية ) وهي الجزء Output voltage selection المتصل بالطرف VSEL وتعمل كمفتاح الكتروني داخلي يختار بين الجهدين ( 17 أو 24 )
الطرف ENT هو المسئول عن التحكم منطقيا في إنتاج التون 22 ك هرتز 22KHz tone enable عن طريق الجزء oscillator 22KHz
الطرف CEXT هو المسئول عن تشغيل دائرة محدد التيار current limiter ويعمل كحماية ضد الحمل العالي بدائرة تغذية ال LNB كوجود دائرة قصر short بال LNB نفسها أو بالكابل المحوري ( الشيلد ) المتصل بها .
كذلك الطرف OLF ) Over load flag ) يعمل أيضا كدائرة حماية تتصل بدائرة محدد التيار

في الأنظمة التي تستخدم الرسيفرات ذات المخرجين كما في الأنالوج (LNB B - LNB A )
الطرف OSEL المتصل بالجزء selection Output port هو المسئول عن التحول بين ((LNB B - LNB A ، ويكون الطرف EN ) Port enable) مسئولا عن التحكم منطقيا في المخرج الأساسي LNB A حيث يعمل كمفتاح الكتروني داخلى لوصل وفصل الجهد إلى ال LNB A الرئيسية في حالة وضع الرسيفر على وضع الstandby

الأعطال الشائعة لهذه الوحدة :

هذه الوحدة هي المسئولة عن تشغيل ال LNB وبالتالي فإن تلفها يؤدي الى توقف جزئي أو كلي لل LNB .

التلف الجزئي للآيسي :

من مظاهره :
1- ( مشاهدة وبرمجة القنوات الرأسية الإستقطاب فقط دون الأفقية أو العكس ) وتحدث هذه الحالة نتيجة عدم القدرة على إخراج أحد الجهود المسئولة عن تغذية ال LNB ، بشرط سلامة وحدة التغذية الرئيسية بالرسيفر ووجود الجهود 17 فولت و 24 فولت على أطراف الآيسي VCC1 ، VCC2
2- مشاهدة وبرمجة القنوات التي تقل تردداتها عن 11700 ميجا وعدم مشاهدة أو برمجة القنوات عالية التردد ( فوق 11700 ميجا ) نتيجة لغياب التون 22 كيلو هرتز المسئول عن ذلك .
3- توقف عمل الدايسك نتيجة عدم توصيل نبضات البرست Tone burst

التلف الكلي للوحدة :

وقد يحدث التلف الكلي إذا إنعدمت الإشارة تماما وغابت بالقطع كل القنوات الأفقية والرأسية سواء العالية أوالمنخفضة التردد .
ولا يكفي قياس الجهد فقط على مدخل التيونر بدون تحميل ال LNB لكي نحكم على سلامة الوحدة من عدمه ، بل يجب أن يتم قياس جهد الخرج من مدخل التيونر مع تحميل ال LNB وذلك بإستخدام اسبليتر ثنائي يتصل طرفه الرئيسي بمدخل التيونر ويتصل أحد أطرافه بال LNB ويتم القياس من الطرف الثاني للإسبليتر أو يستخدم اسبليترمفتوح الغطاء ويتم القياس من داخل الإسبليتر ، كما يجب أن نتأكد من وجود التون أيضا حتى ولو كان قياس الجهد سليما ويتم التأكد منه إما بالتجربة على طبق آخر ( LNB أخرى ) أو بتجربة رسيفر آخر سليم على نفس ال LNB للتأكد من سلامة ال LNB
وعند تغيير الوحدة التالفة يجب أن يتم تغييرها بأخرى بنفس المواصفات
وفي حالة أعطال غياب الإشارة يجب عمل الإختبارات الآتية بشكل عام :
1- التأكد من سلامة الطبق وال LNB
2- التأكد من خرج الجهد اللازم لتشغيل ال LNB مع التحميل
3- التأكد من الجهود 17 فولت و 24 فولت على أطراف الآيسي VCC1 ، VCC2 في حالة غياب الجهود 13/18 V
4- التأكد من الجهود على أطراف التيونر خاصة الجهد 30 فولت والجهد 5 فولت وجهد ال AGC حوالي 4.3 فولت

[/right]





طرق أخرى لإنتاج محددات الجهد الخاص بتشغيل ال LNB :

قبل أن نستكمل رحلتنا مع الإشارة دخل الرسيفريهمنا أيضا التعرف بإختصارعلى بعض الطرق الأخرى التي كانت تستخدم في الأجهزة الأنالوج للتحكم في إنتاج محددات الجهد الخاص بتشغيل ال LNB والتحكم في الإنتقال بين مدخلين للرسيفر يعمل كل مدخل منها في توصيل جهد التغذية ومحددات التشغيل إما الى LNB1 أو LNB2
حيث تستخدم وحدة تخزين رقمية تعمل بأوامر من الريموت تعرف بإسم shift-and-store bus register أو (مرحلة التحول وتخزين مسار السجلات ) ومن أمثلتها الآيسي HEF4094B وكذلك وحدة لإخراج الجهد المحكوم أو المنظم ومنها وحدة LM317 غلى سبيل المثال وقد تستخدم أيضا ترانزستورات عادية مثل TIP31

وهذه دائرة عملية كاملة لإنتاج محددات الجهد الخاص بتشغيل ال LNB





أما جهد التغذية فيتم الحصول عليه من مصدر22 فولت يتصل بمدخل وحدة LM317 ( طرف رقم 3 ) ويخرج منها جهد لل LNB ( طرف رقم 2 ) بقيم تحددها قيمة المدخلات على الطرف رقم 1 وهوجهد التحكم الذي يشمل كل المحددات المطلوبة والتي تأخذ مسارها من خلال مجموعة الترانزستورات ( من Q 105 إلى Q 108 ) ويتم الإخراج عن طريق الترانزستورات ( من Q 101 إلى Q 104 ) كما هو بالصورة

تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 625 في 275 وحجم الصورة 50 كيلو بايت



وحدة إخراج الجهد المحكوم LM317 : TERMINAL ADJUSTABLE REGULATOR

هذه الوحدة LM317 منتشرة الإستخدامات سواء في أجهزة الرسيفر أو في بعض الأجهزة الإلكترونية الأخرى
تعالوا نتعرف عليها نظرا لأهميتها وكثرة أعطالها وهي تستخدم بكرة بوحدات الباور سبلاي وتتسبب في أعطال الإشارة في معظم الأجهزة





عبارة عن مجموعة ترانزستورات مدمجة داخل ( دائرة متكاملة ) بحيث تكون وحدة واحدة لها ثلاث أرجل تشبه الترانزستور في شكلها النهائي الا أنها لا تعتبر من الترانزستورات المتعارف عليها

تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 667 في 356 وحجم الصورة 35 كيلو بايت



ومن الإسم الفني لها (
TERMINAL ADJUSTABLE REGULATOR )
فهي عبارة عن (منظم جهد طرفي قابل للضبط)

كما تعرف ايضا بالمنظم متغير الجهد Variable Voltage Regulator
والثلاث أرجل لا تعتبر كأرجل الترانزستور العادي ( القاعدة base - المجمع COLLECTOR - المشع EMITTER ) بل تأخذ مسميات أخرى وهي



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
troooman
*المدير العام*


بلدك: مصر ام الدنيا
الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 1092
نقاط: 24381
السٌّمعَة: 0
تاريخ التسجيل: 27/01/2009

مُساهمةموضوع: تابع   الإثنين 06 أبريل 2009, 9:12 pm

1- input وهي مخصصة كمدخل للجهد الرئيسي الذي قد يصل الى 37 فولت
2- output وهي مخصصة للجهد المنظم الخارج من الوحدة LM317 والذي يغذي مرحلة أخرى تالية بجهد محكوم القيمة
3- adjust وهي مخصصة كطرف للضبط والتحكم في قيمة الجهد الخارج لاحقا من طرف الخروج بتقليل أو بزيادة قيمة الجهد على هذا الطرف ( طرف التحكم أو الضبط )

ونظرية عملها هي أنه يتم توصيل جهد أساسي ( قد يصل الى 37 فولت ) على رجل ال input وأيضا تستقبل جهدا معينا على طرف الضبط adjust ( هذا الجهد يتم تحديده بواسطة التحكم بالبرمجة )
فنحصل على قيمة فولتية عند طرف الخروج وهذه القيمة تتناسب طرديا مع قيمة جهد التحكم أو الضبط
وبذلك هي لا تخرج الا جهدا واحدا من طرف الخروج هذا الجهد يمكن أن يتراوح ما بين 1.25 فولت الى 37 فولت

وفي معظم أجهزة الرسيفر نجد أن هذه الوحدة هي مسئولة عن التغذية الطرفية لل LNB حيث تغذي رجل الدخل input بجهد رئيسي يتراوح ما بين 20 - 24 فولت ويتم توصيل رجل الضبط adjust بجهد التحكم عن طريق مفتاح اليكتروني يعمل وفقا لبرمجة الجهاز إما على القنوات الرأسية ( يعطي جهد تحكم 13 فولت ) أو على القنوات الأفقية ( يعطي جهد تحكم 18 فولت )
ويقوم جهد التحكم هذا بجعل جهد الخرج المطلوب على رجل ال output مساويا لجهد التحكم ويمكن الحصول من هذه الوحدة على تيار تصل شدته 1.5 A

ومن مميزات هذه الوحدة أنها تعمل كمحدد للتيار current limiter حيث يتوقف إخراجها للجهد بمجرد حدوث دائرة قصر على هذا الخرج نتيجة لوصول جهد رجل التحكم الى صفر فولت عن طريق المفتاح الإلكتروني المتصل بها والذي يحصل دائما على عينة من جهد الخرج
ولابد من تركيب هذه الوحدة على مبرد حراري heatsink مصنوع من الألومنيوم أو النحاس

( لمعرفة التركيب الداخلي الكامل والبيانات الفنية للوحدة يمكنك تحميل ملف الداتاشيت الخاص بها )
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

التعامل مع الإشارة بعد مرحلة التيونر والتعرف على وظائف الوحدات الخاصة بها

تكلمنا عن وحدة التيونر وعرفنا أنها الجزء المسئول عن إنتخاب الترددات المختلفة ( 950- 2150 ميجا القادمة من ال LNB ) ، وعرفنا أن كل تردد من هذه الترددات يحمل قناة واحدة في النظام الأنالوج ، بينما يحمل التردد الواحد عدة قنوات في النظام الرقمي ، كما عرفنا أن التيونر هو المسئول أيضا عن إنتاج التردد المتوسط الثاني Intermediate frequency والذي تبلغ قيمته 450 ميجاهرتز وهو تردد يحمل كل معلومات القناة ( أو القنوات ) والتي تشمل الصوت والصورة والبيانات الخاصة بها كالتزامن ونبضات الإطفاء وشدة الإضاءة والألوان ، بالإضافة الى بعض المعلومات التي تضيفها بعض القنوات في الأنظمة الرقمية .
وهذه الإشارة الناتجة من التيونر ( التردد المتوسط IF ) تكون على شكل تناظري أو أنالوج Analogue في بدايتها ويتم تحويلها الى الصورة الرقمية Digital من خلال دائرة تحويل من الأنالوج الى الديجيتال ADC) (Analog-to-Digital Convertor) ) يليها مرحلة كاشف التعديل أو المميز أو ال demodulator and decoder وذلك ضمن متكاملة تقوم بعدة عمليات أهمها كشف إشارتي الصوت والصورة وفصل نبضات الإطفاء والتزامن ، ونقل بيانات الصوت والصورة المتزامنة AV_DATA الى وحدات التعامل مع إشارتي الفيديو والأوديو ، وتقوم هذه المتكاملة أيضا بإنتاج جهد التحكم في الكسب الأتوماتيكي AGC وإعطاء محددات العمل لوحدة ال LNB power supply كتحديد قطبية القنوات المستقبلة وإنتاج التون 22كيلوهرتز والتحكم في عمل الدايسك ، وكذلك التحكم في قيم معامل التصحيح الأمامي Forward Error Correction (FEC) وأيضا ما يعرف بمعدل الترميز أو الsymbol rate ( S/R)
وغير ذلك من الوظائف والتي سنتعرف عليها من خلال درستنا للمتكاملة TDA8044 على سبيل المثال والمستخدمة بأجهزة الهيوماكس وفي الكثير من الأجهزة الأخرى .

تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 823 في 622 وحجم الصورة 104 كيلو بايت


لاحظ أن محددات الجهد الخاص بتشغيل ال LNB في أجهزة الهيوماكس مثلا تبدأ من وحدة التحكم SAA7219 (والتي سندرسها تفصيلا عند إستعراض المتحكمات الدقيقة ووحدات التشغيل الرئيسية والفلاشات )



وهذه الوحدة TDA8044 كما نرى في الصورة تستقبل التردد البيني IF القادم من التيونر ولها دور في إنتاج جهد ال AGC اللازم لتشغيل التيونر ، بينما تقوم في نفس الوقت بالربط بين إنتاج محددات ال LNB ووحدة التحكم مثل SAA7219 وهي ( MPEG2 Transport RISC processor ) المعالج المركزي (RISC Reduced Instruction Set Computer ) أو SAA7214 (Transport MPEG2 source decoder ) الناقلة لمعلومات الصوت والصورة الى وحدة SAA7215 والخاصة بمخرجات الصوت والصورة (Integrated MPEG AVGD decoders ) وهي الخاصة بإنتاج وإخراج الصوت والصورة وأيضا الرسومات والبيانات الخاصة بقوائم البرمجة وفك تشفير الفيديو الرقمي ، وسيتم بإذن الله شرح لكل هذه الوحدات ودورها حتى مخارج الصوت والصورة .

التلف الجزئي أو الكلي لوحدة TDA8044 : يتسبب التلف الجزئي لهذه الوحدة في إحداث أعطال جزئية كغياب الصوت والصورة أو تقطيعها ، كما تتسبب في ظهور الصور الممزقة وهبوط مستوى مبين جودة الإشارة Signal Quality .
والتلف الكلى لهذه الوحدة أو غياب الجهد 3و3 فولت المغذي لها يتسبب في إنقطاع الإشارة تماما وأعطالها في هذه الحالة تكون شبيهة تماما بأعطال التيونر أو التلف الكامل لوحدة ال LNB فلا تظهر أي دلالات لقوة الإشارة سواء من مبين الجودة Signal Quality أو من مبين القوة Signal Strength


[size=16]
[size=21]إستخلاص وإنتاج معلومات ( بيانات ) الصوت والصورة والتعامل مع القنوات المشفرة في الأنظمة القديمة :

تلي المرحلة السابقة مرحلة جديدة تقوم بها وحدة مثل SAA7214 أو SAA7219 ويتم فيها إستخلاص معلومات الصوت والصورة من القنوات المشفرة والغير مشفرة .



تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 640 في 480 وحجم الصورة 125 كيلو بايت


تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 738 في 512 وحجم الصورة 80 كيلو بايت


ويمكننا أن نعدد الوظائف التي تقوم بها الوحدة SAA7214 أو SAA7219 لنقف على مظاهر أعطالها ومن هذه الوظائف :
1- التعامل مع القنوات المشفرة وفك تشفيرها إذا توفرت شروط ما يعرف بوحدة النفاذ المشروط Conditional access descrambling وتوفر الكارت الذكي ساري الصلاحية بداخل وحدة Conditional Access Module ( الكام CAM ) ، لذلك نجدها تتصل بوحدة قارئ الكروت الذكية ( Smart cards) عن طريق وحدة أخرى هي (TDA8004 ) وذلك ضمن الأجهزة التي تحتوي على بيت الكام وهو مايطلق عليه ( مجهزة للكام ) CI (Common interface)
أهمية الوحدة SAA7214 أو SAA7219 في التعامل مع الكروت والتعرف على وجودها بالكامات سواء المدمجة أو الإضافية :
تبين الصورة الآتية وحدة بيت الكارت خاص بكروت القنوات الشفرة بنظام الإيردتو بجهاز هيوماكس 5400

ولكي تقوم هذه الوحدة بالتعرف على الكروت والتعامل معها لابد من توفر الآتي:

1 - جهد قيمته 5 فولت
2 - مذبذب أو Clock تردده 6 ميجا ويحصل عليه من مذبذب 6 ميجا أو من نصف قيمة مذبذب كريستالي 12 ميجا
3 - وصلة ادخال وإخراج البيانات I/o
4 - وصلة Reset لبدء تفعيل تشغيل الكارت Initialize
5 - سويتش Card Detect لتعريف وحدة SAA7219 بإدخال الكارت أو إخراجه لكي تبدأ في تشغيله
وأي خلل في هذه المتطلبات يؤدى الى عدم استطاعة الرسيفر قراءة الكروت الذكية Smart Cards
ولإختبار عمل السويتش يمكن قياس جهد قدره 3و3 فولت على رجل رقم 4 بالفيش الخارج من بيت الكارت على البورد، عند ادخال الكارت وينخفض هذا الجهد الى صفر عند إخراج الكارت

2- تقوم بإستخلاص ونقل معلومات ( بيانات فقط ) للصوت والصورة المتحركة المستقبلة Transport MPEG2 source decoder في شكل بيانات رقمية مضغوطة فكلمة MPEG هي إختصار للجملة Moving (or Motion) Picture Experts Group ، كما تستخلص البيانات النصية كالدليل الإلكتروني للبرامج EPG (Electronic Program Guide)
3- تقوم بالإتصال بوحدة التحكم بالواجهة الأمامية FRONT PANEL CONTROL

كما تتصل بمنافذ الرسيفر كالمنفذ الخاص بتحديثات الرسيفر RS232) data port )
ويلاحظ أن هذه المرحلة يتم التحكم في وظائفها عن طريق الهاردوير والسوفتوير معا ويتم تغذيتها بجهد قدره 3و3 فولت

ومن المكونات الهامة والتي ترتبط ارتباط وثيق بعمل هذه الوحدة هي الكريستال VCXO 13.500 MHZ وتلفها يعطل عمل الوحدة

[/size]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
troooman
*المدير العام*


بلدك: مصر ام الدنيا
الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 1092
نقاط: 24381
السٌّمعَة: 0
تاريخ التسجيل: 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: دراسة الكترونية للقديم والحديث من الرسيفرات والطرق العلمية في تتبع أعطالها وصيانتها   الإثنين 06 أبريل 2009, 9:13 pm




مخرجات الصوت والصورة والرسومات :

وتلي هذه المرحلة مرحلة أخرى هي مرحلة مخرجات الصوت والصورة والرسومات والتي تشمل قوائم البرمجة وإظهار البيانات على الشاشة OSD (On Screen Display) (Integrated MPEG AVGD decoders ) وكلمة AVGD هي إختصار للجملة Audio Video Graphics Decoding وتقوم بها واحدة من هذه الوحدات SAA7215, SAA7216, SAA7221 وأيضا الوحدة Hi3110 المستخدمة في التليفزيونات الرقمية DTV أو HDTV HDTV (High Definition Television) أو تلك التي تستقبل البث الفضائي الرقمي .
وسنأخذ منها الوحدة SAA7215 وأيضا الوحدة Hi3110 على سبيل المثال





مهمة هذه الوحدات تحويل الصورة من الهيئة الرقمية Digital إلى هيئة تمائلية Analogue أو
(Digital to Analogue Convertor ( DAC لكي يسهل التعامل معها كإشارات صورة ( فيديو ) تتصل مباشرة بمخارج الصورة ( مخارج RCA أو SCART ) لتغذية مداخل الصورة بأجهزة التليفزيون ، كما تتصل هذه الوحدة بوحدة أخرى مهمتها تحويل الصوت من رقمي الى تماثلي لتوصيله بمخارج الصوت ، أو تعديل كل من الصوت والصورة ( عن طرق الموديولاتور RF modulator ) للحصول على تردد RF يحمل كلا من الصوت والصورة على تردد حامل يكون في نطاق حزمة الترددات التليفزيونية والتي غالبا ماتقع في نطاق ال UHF
وتتوقف جودة الصوت والصورة (كالتباين وشدة الإضاءة والألوان) على مدى سلامة هذه الوحدة و سلامة الدائرة المرتبطة بعملها ( الجهود والمكونات الأخرى كالمكثفات والمقاومات والثنائيات ) كذلك تتوقف الجودة على نوعية الشيب نفسها والتي تختلف من جهاز لآخر .
ويرتبط عمل هذه المرحلة أيضا على السوفتوير ومدى سلامة البيانات التي ترسلها أو تستقبلها من وحدات الذاكرة المتصلة بها والتي منها أيضا الرسومات وقوائم البرمجة





أعطال المرحلتين السابقتين (مرحلة إستخلاص معلومات الصوت والصورة والرسومات والتعامل مع القنوات المشفرة وفك التشفير، ثم مرحلة إنتاج الصوت والصورة )


بالتأكيد تعطل أي من هذه المراحل قد ينتج عنه توقف جزئي ( إنقطاع الصوت فقط أو إنقطاع الصورة فقط أو إختفاء قوائم البرمجة والرسومات أو عدم القدرة على نقل البيانات أو إختفاء الغرض على شاشة التليفزيون)

أو قد يكون التلف كلي فلانحصل على أي صوت أو صورة



صورة لوحدة بيت الكارت خاص بكروت القنوات الشفرة بنظام الإيردتو بجهاز هيوماكس 5400

تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 640 في 480 وحجم الصورة 99 كيلو بايت

الذاكرة والتعامل مع البيانات الدائمة والمؤقتة Memory

الذاكرة تعني إمكانية حفظ البيانات على وسائط التخزين
وتستخدم وسائط التخزين المؤقتة والدائمة بالأجهزة المختلفة كأماكن لدعم ذاكرة الجهاز ، حيث أن معظم الأجهزة الحديثة تعتمد على بيانات دائمة كالبرمجيات ومنها أساسيات للتشغيل المبرمج ومن هذه البرمجيات البرنامج التشغيلي الأساسي للرسيفر ( السوفتوير ) بما يتضمنه من قوائم للبرمجة كوسيلة لإدخال البيانات ومن البيانات التي ينبغي حفظها بشكل دائم أيضا ( القنوات المخزنة والإعدادات الأساسية للرسيفر )

وترجع أهمية الذاكرة بشكل عام الى عدة أمور منها :

- تمكين البروسسور من الوصول بسرعة للبيانات التي يحتاجها أثناء تنقيذ العمليات المختلفة
- تضمين وحفظ قوائم البرمجة المختلفة وكذا حفظ الخيارات المختلفة ( كالقنوات والأقمار والإعدادات )
- تخزين وحفظ البرنامج التشغيلي الأساسي للأجهزة ( السوفتوير ) وكل ما يتعلق به من إضافات وإعدادات وقوائم وباتشات

أنواع الذاكرة

يجب أن نتعرف على أنواع الذواكر المختلفة وتركيبها وخصائصا وإستخداماتها بشكل عام قبل أن نتكلم عن الفلاشات والإبرومات وأعطالها والتي تهمنا في الرسيفرات المختلفة بشكل خاص

حيث تقسم الذاكرة الى نوعين أساسيين

الذاكرة المؤقتة أو المتطايرة

ومنها ذاكرة الوصول العشوائي RAM) Random Access Memory )
وهي الذاكرة المؤقتة الموجودة بكل الحاسبات والتي يمكن الوصول الى أي بيانات مخزنة بطريقة مباشرة وسريعة





التركيب الإلكتروني للذاكرة المؤقتة

وتتركب وحدة ذاكرة الوصول العشوائي ( RAM) من دائرة متكاملة تتكون بدورها من ملايين الخلايا فوامها المكثفات والترانزستورات Transistors & Capacitors ، كل ترانزيستور و مكثف يشكل خلية واحدة من خلايا الذاكرة وكل خلية من هذه الخلايا يمثل ( بت bit ) واحداً من البيانات وكل 8 بت تمثل (بايت Byte ) واحداً والبايت Byte هو مساحة الذاكرة التي تكفي لتخزين حرف واحد أو رقم أو رمز أو مسافة واحدة ، حيث تخزن البيانات الرقمية بنظام العد الثنائي إذا كانت الحالة المنطقية (1) فيكون المكثف كهربيا في حالة شحن ، أما إذا كانت الحالة المنطقية ( صفر) فيكون المكثف كهربيا في حالة تفريغ ، وتكون المكثفات والترانزستورات مصفوفة تحدد سعة الذاكرة إجمالا

ومنها ايضا ذاكرة الوصول المتسلسل SAM) Serial Access Memory )


حيث تخزن بها البيانات بالترتيب الذي سيتم استخدامها به



وهي الطريقة المستخدمة بكارت الصورة بالكمبيوتر ( الفيجا )



الذاكرة الدائمة أو الغير متطايرة

ومن أمثلتها الروم ROM) Read-Only Memory )

وهي ذاكرة القراءة فقط ومنها البيوس الخاص بالحاسب BIOS) Basic Input-Output System )





ومن أمثلتها أيضا الذاكرة الوميضية Flash Memory

وهي الذاكرة التي تهمنا لأنها تختزن البرنامج التشغيلي لمعظم الأجهزة وتنتقل منها البيانات الضرورية للإستخدام الفوري للذاكرة المؤقتة (الرام) عن طريق البوت لودر ، ويتم تخزين البيانات المخزنة على الرامات على الفلاش مموري مرة أخرى



التركيب الإلكتروني للذاكرة الدائمة

وتتكون الذواكر الدائمة الكترونيا من مصفوفات الترانزيستورات والبوبات المنطقية ، هذه الترانزستورات تحتفظ بالشحنات ( الإلكترونات ) بصفة دائمة حيث لا يعتمد الفلاش مموري على المكثفات كما في الذواكر المؤقتة
ومن أمثلة الذاكرة الدائمة أيضا الإبروم eeprom
Electrically Erasable Programmable Read Only Memory


ومنها الإبرومات المستخدمة بكروت التشفير وتلك المستخدمة بالتليفزيونات الحديثة وأجهزة توجية الموتور الخاص بتحريك الأطباق ( البوزيشنر )



وهذه هي الإبروم 24cXX من الداخل



الفلاش مموري
الفلاش مموري يعتبر من الوحدات الأساسية المسئولة عن الذاكرة الرئيسية بالرسيفر وهو المسئول عن تخزين السوفتوير والباتشات وبيانات القنوات والإعدادات ومفاتيح الشفرات في الأجهزة التي تفتح بدون كارت عامة علاوة على اللودر والذي بدونه لا يمكن تحميل اي سوفتوير للرسيفر .
والدائرة التالية توضح دائرة الفلاش مموري 1 ، 2 بجهاز الهيوماكس 5400









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
troooman
*المدير العام*


بلدك: مصر ام الدنيا
الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 1092
نقاط: 24381
السٌّمعَة: 0
تاريخ التسجيل: 27/01/2009

مُساهمةموضوع: تابع   الإثنين 06 أبريل 2009, 10:03 pm

تابع ماسبق


ويتم إعادة شحن الفلاش فى حالة ما إذا اضررنا إلى ذلك

إعادة برمجه الفلاشة ( شحن الفلاش )
معظم حالات أعطال الفلاشات تحتاج الى إعادة برمجة الفلاشة أو شحنها ولكن في بعض الحالات قد لا تنفع هذه الطريقة ويتطلب الامر تغييرها بأخرى سليمة .

الطرق المختلفة لإعادة برمجه الفلاشة :
تتم هذه العملية بعدة طرق :
(أ) إما برفع الفلاشة من على البوردة وبرمجتها خارجيا ثم إعادة تركيبها .
(ب) أو ببرمجه الفلاشة وهي راكبة بدون فك لحاماتها .
واليكم الطريقة الأولى التقليدية المتبعة لشحن الفلاش بجهاز هيوماكس 5400 :
حيث يتم رفع الفلاشة تماما من على البوردة ، ثم شحنها بإستخدام مبرمجة الفلاشات
الطريقة العملية الصحيحة لرفع الفلاشة من على البوردة :
قبل محاولة رفع الفلاشة يجب ان يتوفر لديك التجهيزات الآتية :
(أ) عدسة مكبرة لإتاحة قدرة اكبر للرؤية .
(ب) مصدر إضاءة عالي التركيز ( يركب مع العدسة)
(ج) كاوية لحام ذات انبوب الهواء الساخن ( Hot Air Gun )
(د) مبرمج فلاشات ( flash programmer ) وبالطبع جهاز الكمبيوتر وبرنامج EPROM/FLASH programmer.
(ه) جسم تبريد معدني سميك نحاسي أو الومنيوم ( في حجم قطعة العملة)
(و) ماسك
(ز)رافعة رقيقة جدا تشبه السكين ( غير حاد الحافة ) تساعد في رفع الشيب .
وطريقةالعمل كالآتي :
1- يتم التسخين على أرجل الشيب من ناحية واحدة منها بإستخدام الكاوية العادية ويستحسن إستخدام ال ( Hot Air Gun ) مع وضع جسم معدنى سميك ( مصنوع من مادة غير مغناطيسية كالنحاس - الالومنيوم ) علي سطح الشيب (Chip ) كمبرد لحمايتها من التلف نتيجة الحرارة الزائدة ، ولذلك يجب العمل بسرعة وخفة مع ازالة القصدير بسرعة بالشفاط ) ويتم رفع هذا الجانب بالإستعانة برافعة ذات سمك رقيق جدا توضع اسفل الشيب بالقرب من الأرجل التي تم تحريرها .
2- يتم رفع الجانب الآخر بنفس الطريقة .
3- توضع الفلاشة على المبرمج كما بالصورة ويتم برمجتها ( إعادة شحنها ) بملف الإبروم



4- يعاد تركيب الفلاشة فيتم تنظيف مكان اللحام أولا بإستخدام سائل الثنر بالإستعانة بفرشاة نظيفة ويتم وضع مساعد اللحام على أماكن اللحام التي يتم إمرار كاوية عادية رفيعة السن عليها بحرص وبسرعة لتسوية وإستعدال مكان اللحامات
ويتم تثبيت الأرجل من بدايتها ( من الأركان أولا ) ويفضل العمل تحت العدسة للتأكد من عدم حدوث أي إنحراف للأرجل ، وتستكمل باقي اللحامات بالكاوية العادية مع مراعاة إستخدام قصدير من نوع جيد ومساعد لحام ( فلاكس ) ، ثم تستخدم الكاوية الهوت اير مع الضغط على الشيب بواسطة جسم غير معدني ( مقبض مفك مثلا ).
5- بعد شحن الفلاشة يوصل كابل السريال ويتم تحميل السوفتويرالأصلي ثم ملف قنوات ، وتتم تجربة الجهاز قبل تحميل أي باتش جديد .
أما طريقة برمجة الفلاش على البوردة بدون اللجوء الى رفعه
وهي الطريقة الأفضل ، لأنه في الطريقة السابقة يتم التسخين على الفلاش مما يعرضها للتلف أو فقد المعلومات نتجة التعرض لمجالات مغناطيسية محيطة أو ملاصقة ( رافعة معدنية - مفك ممغنط - جسم تبريد معدني قابل للمغنطة ...الخ)
فتوضحها الصور المرفقة وذلك بإستخدام Rom Board وهي عبارة عن معدة صغيرة تركب على قاعدة تتصل بالبوردة .

تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 730 في 632 وحجم الصورة 126 كيلو بايت


وتوضح الدائرة المرفقة مكان توصيلها على البوردة

تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 850 في 549 وحجم الصورة 83 كيلو بايت


وفي كثير من الاجهزة الاخرى الحديثة يتم الاستعانة بوحدة ال JTAG لبرمجة الفلاشات على البوردة دون اللجوء لنزعها .
تخزين القنوات والإعدادات
أثناء تشغيل الرسيفر يتم استدعاء البيانات الضرورية من الذاكرة الدائمة بواسطة البروسسور الي الذاكرة المؤقتة لتسهيل عمل البرسسور وسهولة إجراء العمليات ( كالبحث والتخزين وفك الشفرات ....)
ولكي يتم تخزين بيانات القنوات الجديدة مثلا يلزم وجود وحدات تخزين دائم عبارة عن رقائق خاصة Chips وهي إما فلاش مموري أو إبروم ، ومن خلال البرنامج التشغيلي والبروسسور والمذبذب الكريستالي يتم نقل المواد المطلوب تخزينها من الذاكرة المؤقتة الى هذه الشيب كذاكرة دائمة تحتفظ ببيانات القنوات الجديدة وإعداداتها ( القطبية ، الدايسك ،...) .
تلف الذاكرة وفقد البرامج التشغيلية
تحتوي أجهزة الهيوماكس مثلا لى نوعين من الفلاشات :
( فلاش 1) te28F160 ويعرف بال Fast Boot Block Flash وهو مكان تخزين البرنامج التشغيلي و لو حدث تلف بوحدة الفلاش هذه أو فقد البرنامج التشغيلي فإن الجهاز يتوقف تماما عن العمل، والفلاش 2 te28f800 ويحتوي على البيانات المخزنة للقنوات والإعدادات .
كما تستخدم اجهزة كثيرة وحدات تخزين من نوع الإبروم ( ic = (24cxx .
وعلى ذلك فالذاكرة الدائمة تعتمد أساسا على سلامة وحدات الذاكرة الدائمة (الفلاش والإبروم) وبرنامج التشغيل الأساسي (السوفتوير) بالإضافة للبروسسور والمذبذب .


وحدة المعالجة المركزية CPU
والمتحكمات الدقيقة MICROCONTROLLERS


نعرف أن المعالج Processor بشكل عام هو وحدة لاغنى عنها بأي حاسب من الحواسب التي نستخدمها ، وترجع أهميته الى أنه يعتبر الدماغ الذي يتحكم بكافة العمليات الحسابية والمنطقية التي تتم بداخل الحاسب وهو الذي يقوم بتنفيذ التعليمات التي يتضمنها نظام التشغيل وله القدرة أيضاعلى تفسير أوامر البرامج الخارجية التي يطلب من الحاسب تشغيلها ، بالإضافة الى كونه آداة الربط بين ملحقات الحاسب الداخلية والخارجية والمتحكم أيضا في وسائل الإدخال والإخراج والمنافذ بشكل عام
وأصبحت غالبية الأجهزة الإلكترونية الحديثة أيضا تعمل من خلال منظومة تقنية تعتمد على المتحكم الدقيق (الميكروكنترولر) المتضمن أيضا ميكرو بروسسور (microprocessor (P كوحدة أساسية وظيفتها تفسيرالبرمجيات وتنفيذ الأوامر و التنسيق والربط بين المكونات الداخلية للأجهزة وملحقاتها ، وتختلف المتحكمات الدقيقة المتعددة فيما بينها حسب طبيعة مهام ووظائف الأجهزة التي تتضمنها وأيضا البرمجيات المتعددة التي تفسر وتنفذ أوامرها هذه المعالجات

وقد أدى التطور في تصغير حجم الدوائرالمتكاملة التي تدخل في صناعة المتحكمات الدقيقة Microcontroller مع تعدد الوظائف التي تقوم بها إلى زيادة كفاءة آداء هذه الوحدات والتي أصبحت تستخدم داخل الأجهزة صغيرة الحجم كالتليفون المحمول وهي مزودة بوحدة CPU ومعظمها تتضمن وحدات ذاكرة دائمة ومؤقتة

كما تستخدم الآن وبكثرة ببعض أجهزة التليفزيون مثل الوحدة LC863532C



عائلة الأوميجا OMEGA family
OMEGA Set-Top Box Decoder


أحدثت التكنولوجيا قفزة كبرى في عالم الرسيفرات بشكل عام ، فقد أمكن إنتاج وحدة الكترونية مجمعة تعرف بإسم OMEGA Set-Top Box Decoder وهي وحدة متعددة الوظائف تم إستخدامها في صناعة الرقمية Digital decoders التي نعرفها بإسم (STB) ( إختصار لكلمة set-top box ) وهي الرسيفرات التي يمكنها حل الشفرات بدون كروت والتعامل أيضا مع الكروت الذكية وتفسير بياناتها وذلك بأسعار زهيدة جدا low cost

ومن أشهرهذه الوحدات المستخدمة بأجهزة الرسيفر الرقمية حاليا :

الطراز
IBM set top box المستخدم بأجهزة دريم بوكس DreamBox 7000S


تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 640 في 479 وحجم الصورة 121 كيلو بايت

و أيضا تعتبرالطرازات STi5510 , STi5510 كذلك الطراز STI5518 أيضا من عائلة الأوميجا والأخير أوسعها إنتشارا بين الرسيفرات الرقمية وهو الطراز الذي سنتناول تبسيط شرحه من الداخل وسنتكلم عن أهم وظائفة بإختصار شديد لنتعرف على الأعطال التي تنشأ بسبب تلفه جزئيا أو كليا





و هذا الطراز STI5518 يتركب داخليا كما في الصورة

تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 604 في 490 وحجم الصورة 52 كيلو بايت








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
troooman
*المدير العام*


بلدك: مصر ام الدنيا
الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 1092
نقاط: 24381
السٌّمعَة: 0
تاريخ التسجيل: 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: دراسة الكترونية للقديم والحديث من الرسيفرات والطرق العلمية في تتبع أعطالها وصيانتها   الإثنين 06 أبريل 2009, 10:09 pm


الأعطال المتوقعة من التلف الجزئي أو الكلي لوحدة الأوميجا OMEGA

يتضح من الصور السابقة أن وحدة الأوميجا تقوم بعدة وظائف وتلفها الجزئي وتوقف الجزء التالف منها يؤدي الي فقدانها لوظيفة أو أكثر من وظائفها أما تلفها الكلي فيؤدي الى توقف وشلل كامل للجهاز ومن هذه الأعطال

1- توقف الجهاز عن تفسير بيانات الكارت للقنوات المشفرة (وقد تكون هناك أسباب أخرى خاصة بقارئ الكارت أو الكامة أو الكارت نفسه ) ، لاحظ أعلى الصورة يسارا وجود وصلة من وحدة الأوميجا مكتوب عليها (smartcard reader 2) هذه الوصلة مسئولة عن نقل البيانات ( من وإلى ) الكروت الذكية فهي تستقبل البيانات القادمة من الكامات الملحقة أو المدمجة بعد قرائتها من قارئ الكروت ، ثم تقوم بتفسير هذه البيانات لحل شفرة القنوات المشفرة وذلك بمعاونة السوفتوير والباتش اللازم ( الإيميولاتور) المختزنة لافلاش مموري للرسيفر
2- عدم إمكانية تحيدث الرسيفر ( الرسيفر لا يقبل أي سوفتوير جديد لعدم تحقيق الإتصال مع الكمبيوتر) ( وقد تكون هناك أسباب أخرى خاصة بالفلاش مموري أو منفذ ال RS232 أو الوصلة المستخدمة بين الكمبيوتر والرسيفر أو المنفذ com port بالكمبيوتر ) ، حيث نلاحظ بالصورة وجود الوصلة UART وهي الوصلة المسئولة عن ربط الرسيفر بالكمبيوترعن طريق المنفذ RS232 بالرسيفر ، كما يعتبر أيضا الجزء المكتوب عليه Programmable CPU interface مسئول أيضا عن نقل وتسجيل البيانات من وحدة التشغيل الرئيسية CPU وتخزينها بذاكرة الرسيفر الدائمة Flash memory وتلفه يعني توقف تخزين البيانات
3- يظهر بالصورة أسفل ذلك وصلة QPSK وال QAM demodulators والتي تتصل بالجزء Front-end interface وهذا الجزء مسئول عن ربط بعض الملحقات الداخلية أو الخارجية بالرسيفرات بما يواكب التطور في الأنواع الحديثة مثل إضافة الهارد ديسك بالأجهزة ( PVR) أو توصيلها ب ( DVD) للتسجيلات الخارجية ، وتعطل هذا الجزء يفقد الجهاز إمكانية الإتصال بالملحقات المذكورة
4- تتضمن الأوميجا أيضا وحدة تشغيل مركزية CPU من نوع ST20 32-bit وأيضا audio/video MPEG-2 decoder بالإضافة لوحدات ذاكرة SDRAM interface
لذلك هي مسئولة أيضا عن التشغيل العام للرسيفر وتشغيل وإخراج الصوت والصورة بصورة سليمة
5- وتختص الوصلة JTAG debugging interface بعمليات شحن الفلاش مموري وقراءة محتوياتها
6- وترتبط اللوحة الأمامية لواجهة الجهاز ( Front panel ) إرتباطا وثيقا بهذه الوحدة وتعتبر مفاتيح التشغيل ودائرة تشغيل الريموت أيضا من هذه الأجزاء المرتبطة بالمعالج ، حيث يتم التحكم في آدائها إما عن طريق معالج ومتحكم مستقل يختص باللوحة الأمامية لواجهة الجهاز ، أوعن طريق التحكم في آدائها بشكل مباشر بواسطة معالج الريسيفر الأساسي ، وتوقف عمل اللوحة الأمامية أو المفاتيح أو الريموت قد يكون بسبب تلف جزئي أو كلي بوحدة المعالج أو المايكرو

وحدة التغذية POWER SUPPLY

التيار المستخدم في تشغيل الوحدات الإلكترونية المختلفة كوحدات الذاكرة والتكبير والمذبذبات والمتحكمات داخل أي جهاز، هو تيار كهربي مستمر ( DC ) ، هذا التيار يمكن الحصول عليه من مصادر متعددة منها البطاريات أو من وحدات انتاج التيار والجهد المستمر والتي تعرف بوحدة التغذية POWER SUPPLY وهي تنتج تيار متعدد الجهود ، فلكل وحدة الكترونية داخل كل جهاز ، جهدا خاصا يكون مسئولا عن تشغيلها وقد يختلف هذا الجهد في قيمته عن الجهد المسئول عن تشغيل بعض الوحدات الأخرى داخل نفس الجهاز
وتعتبر وحدة التغذية هي المسئولة عن خفض جهد المنبع ذو التيار المتردد ( 220 فولت ) وإنتاج هذه الجهود من التيار المستمر لتلبية حاجة الوحدات الإلكترونية المختلفة
وأبسط نموذج لوحدة تغذية هو مانراه بهذه الدائرة والتي تسمي وحدة تغذية تعمل بموحد تيار نصف موجة Half Wave Rectifier



حيث يوصل أخد أطراف الملف الثانوي بموحد سيليكوني والطرف الآخر بالأرضي

أما هذه الدائرة فتعرف بدائرة تغذية تعمل بموحد موجة كاملة Full Wave Center Tapped



وهذه الدائرة تستخدم لإنتاج جهد موجب وجهد سالب من نفس المنبع Dual Voltage Supply



وهذه الدائرة لتوحيد موجة كاملة وهي دائرة تغذية غير محكومة يحمل فيها التيار المستمر الناتج بما يعرف بالتعرجات
ripple وهي عبارة عن قمم الموجات الجيبية للتيار المتردد الذي تم تقويمه

Unregulated Linear Power Supply



أما هذه فدائرة محكومة Regulated Linear Supply ويخرج منها الجهد المستمر بشكل منتظم بدون تعرجات ripple



وهذه عدة صور لدوائر تغذية محكومة تعرف ب (Switch Mode Power Supplies (SMPS)
ويتم فيها التخلص من ضغط التعرجات بشكل كامل وفيها يستخدم محول يتم عن طريقه خفض الجهد المتقطع الناتج عن دائرة تقطيع كما سيأتي شرحه

تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 750 في 399












وهذه دائرة فعلية تستخدم top224p




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
troooman
*المدير العام*


بلدك: مصر ام الدنيا
الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 1092
نقاط: 24381
السٌّمعَة: 0
تاريخ التسجيل: 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: دراسة الكترونية للقديم والحديث من الرسيفرات والطرق العلمية في تتبع أعطالها وصيانتها   الإثنين 06 أبريل 2009, 10:11 pm



وهذه هي الدائرة الإلكترونية




تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 776 في 579 وحجم الصورة 81 كيلو بايت

وتقوم فكرة هذا النوع من وحدات التغذية على إستخدام محول يعرف ب Flyback power transformer
ومقطع للتيار عبارة عن Transistor من نوع Mosfetومعه درايفر Driver

أشكال مختلفة لمحولات Flyback power transformer



يتم تحويل الجهد المتردد ( جهد المنبع) وقدره 220 فولت الى جهد مستمر تصل قيمته الى 300 فولت عن طريق إمراره من خلال قنطرة التوحيد D1 – D4 ثم على مكثف كبميائي ( الكتروليتي) ويوصل الجهد الموجب إلى الملف الابتدائي للمحول بينما يوصل الجهد السالب إلى ترانزستور المقطع switching transistorوهو المسئول عن تقطيع الجهد السالب وتوصيله للطرف الثاني من الملف الإبتدائي
وعليه فإنه يمر تيار متقطع (متردد) خلال الملف اللإبتدائي للمحول ( يتم نقطيع التيار المستمر الأصلي وجهده 300 فولت) هذا التيار يقطع الملفات الثانوية للمحول فيتولد على طرفيها جهدا متغيرا تتناسب قيمته مع عدد لفات الملف الثانوي ، ويتم توحيد هذا التيار بمرحلة التيار المنخفض عن طريق موحدات ثانوية ( D7 – D9 - D10 - D11 - D12 ( لتعطي جهودا قدرها 30،23 ، 17، 8،5 ، 4،3 ،15 فولت تيار مستمر
التعرف على سلامة وحدة التغذية :
التوقف الكلي لوحدة التغذية يعني شلل كامل للجهاز والتوقف الكامل معناه عدم وجود أي جهود بمرحلة التيار المنخفض ( من خرج المحول )
أما التوقف الجزئي فيعني غياب جهد أو أكثر من جهود التيار المنخفض
فإذا حدث توقف كلى للوحدة فيتم أولا التأكد من وجود الجهد 300 فولت على طرفى المكثف C3 يتم قياس الجهود على أطراف Q1 كما هي مبينة بالدائرة المرفقة ويجب ان تتطايق جميع القياسات المأخوذة مع مثيلتها بالدائرة ، ووجود أى إختلاف يعنى وجود الخلل إما في Q1 نفسه فيتم استبداله بآخر سليم ويجب التأكد من سلامة تغذيته بال +300 فولت ( رجل 3 )عبر المحول وعبر الملف BD1 ، كما يتم التأكد من وجود الجهد +15 على الرجل رقم 2 ومصدره المقاومة R2 كما يراجع الزنر Z02 بقياس فولت قدره 2و1 على رجل رقم4 .
وعموما وجود الجهد السالب (-5و0) بين (D6 , R4 ) يشير أن هذا الجزء يعمل بإنتظام .
قد يؤدي حدوث دائرة قصر في مرحلة الجهد المنخفض الى توقف كلى بالوحدة ، لذلك تراجع المكثفات الكيمائية وثنائيات التوحيد الخاصة بالجهد المنخفض .
إذا استمر العطل تستبدل OPT1 ,IC1 .
غياب هذا الجهد ( 300 فولت ) يعني وجود تلفا إما بالقنطرة (1) أو أي مكون سابق لها (2) ملف - (3) فيوز...الخ)
إذا تأكدت من تلف القنطرة أو عند إحتراق الفيوز يراجع المكثف C3 لإحتمال وجود دائرة قصر به او بالمراحل التالية له قبل تغيير القنطرة .
ووجود هذا الضغط يعني سلامة المراحل السابقة
ملاحظات عامة
1- معظم أعطال وحدة التغذية قد تنشأ غالبا نتيجة حدوث دائرة قصر بأحد المكونات ( مكثف - ثنائى توحيد - ثنائي زنر ) او نتيجة حدوث انهيار Break Down بأحد العناصر الفعالة كالترانزستورات أو الزنرات أو الدوائر المتكاملة ومن مظاهر هذا العطل وجود سخونة شديدة أو تفحم كامل بأحد المقاومات مثل R21 بالدائرة السابقة
2- قبل تغيير أي عنصر يجب التأكد من زوال سبب العطل أولا حتى لا يتلف العنصر الجديد.
3- يراعى عند تغيير أي عنصر بآخر جديد ان يكون بذات الرقم والقيمة و بنفس المواصفات للقطعة المستبدلة .
4- يراعى تثبيت الاجزاء التي تركب علي أجسام تبريد بشكل جيد .
5- تستعمل دائما كاوية لحام ذات وات منخفض ويستعمل قصدير وفلاكس من نوع جيد ويتم التخلص من القصدير الزائد بإستخدام شفاط قصدير.
6- يجب الحذر من لمس الأجزاء بالشاسيه الساخن ( مرحلة الجهد المرتفع ) باليد تجنبا للصدمة الكهربائية الشديدة

شرح عمل دائرة وحدة تغذية عملية تستخدم وحدة TOP221-227 كمقطع للتيار مع محول flyback transformer





شرح عمل الدائرة :
يمر التيار المتردد إلى قنطرة التوحيد ومنها الى المكثف الكيميائي ويتصل الجهد الموجب بطرف الملف الإبتدائي للمحول ومنه للطرف D بينما يتصل الجهد السالب بالطرف S للموسفت الموجود بوحدة ال topswitch ويعمل الموسفت على إمرار وتوقف إمرار التيار خلال الملف الإبتدائي بمساعدة وحدة التحكم CONTROL التي تتضمنها وحدة ال topswitch حيث تتحكم في انتاج نبضات الفتح والقطع ببوابة الموسفت Gate Driver
لاحظ أن نبضات التحكم هذه تأتي من وحدة التحكم داخليا وهي تختلف عن جهد إنحياز التحكم القادم من وحدة الفوتوكبلر والمتصل بالطرف C

تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 765 في 477 وحجم الصورة 67 كيلو بايت


وحدة TOP221-227 داخليا






دائرة فعلية تستخدم top224 لإنتاج جهد 15 فولت 2 أمبير

تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 650 في 430 وحجم الصورة 25 كيلو بايت


وأخرى تستخدم top210 لإنتاج جهد قدره 5 فولت






وهذه دائرة لإنتاج جهدين 12 فولت موجب وإنتاج 12 فولت سالب ويتصلا بطرف محايدعلى الملف الثانوي

تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 684 في 584 وحجم الصورة 67 كيلو بايت

وحدة الفوتوكبلرPhotocoupler - Optocoupler وأهميتها كوحدة حماية ضد حالات القصر بمرحلة الجهود المنخفضة:

عرفنا أن وحدة ال topswitch أو غيرها من وحدات التحكم في تقطيع التيار تتكون أساسا من جزئين :
جزء عبارة عن موسقت له مصب (Drain (D وله مصدر (Source (S وله بوابة ( Gate (G
وجزء آخر مدمج عبارة عن وحدة تحكم CONTROL لتشغيل وإيقاف تشغيل الموسفت Gate Driver مهمته إنتاج نبضات التشغيل والقطع ووضعها ببوابة الموسفت وهذه تجعل الموسفت في حالة قطع ثم تشغيل ثم قطع مرة أخرى وهكذا بشكل مستمر ومتزامن ، وأثناء حالة التشغيل يمر تيار بالملف اللإبتدائي للمحول ، وعندما تتحول الحالة الى القطع يتوقف إمرار التيار بالملف ، وهذا التقطيع في حالة التيار المار بالملف تجعل منه تيارا متقطعا أى مترددا يسهل خفض جهده عن طريق الملف الثانوي للمحول ، كما يمكن إنتاج عدة جهود منخفضة حسب الحاجة
وتكلمنا أيضا عن وحدة الفوتوكبلر وعرقنا طبيعة عملها ووضعها دائما بين مرحلتي الجهد العالى ( الهوت شاسيه أو الشاسيه الساخن ) وبين مرحلة الجهود المنخفضة ( الكولد شاسيه أو الشاسيه البارد )

لاحظ وضعه بالصورة









الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
troooman
*المدير العام*


بلدك: مصر ام الدنيا
الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 1092
نقاط: 24381
السٌّمعَة: 0
تاريخ التسجيل: 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: دراسة الكترونية للقديم والحديث من الرسيفرات والطرق العلمية في تتبع أعطالها وصيانتها   الإثنين 06 أبريل 2009, 10:13 pm

كما تبين الصورة التالية


أن الثنائي الضوئي الداخلى بالفوتوكبلر يكون جهد تشغيله عبارة عن عينة مأخوذة من الجهد المنخفض
وهذا الثنائي مسئول عن إستمرار عمل الفوتوكبلر في توليد تيار ال Feedback اللازم لعمل جهد الإنحياز على بوابة الموسفت لإستمرار عمله ، والحقيقة أن هذا التيار الذي يتولد من الفوتوكبلر يتصل بالطرف C بوحدة التحكم بال topswitch
وأهمية هذه التغذية الخلفية أنها تضمن حماية وحدة الباور سبلاي بكاملها في حالة حدوث دائرة قصر SHORT CIRCUIT من ناحية الحهد المنخفض ، لأن وجود دائرة القصر من ناحية الجهود المنخفضة ( على الملفات الثانوية للمحول بما فيها الجهد المتصل بالثنائي الضوئي بالفوتوكبلر) سيخفض الجهد الدرجة ستوقفه عن العمل ولن يرسل تيارالتغذية الخلفية للطرف C بوحدة التحكم وينشأ ما يعرف بال Feedback error فتتوقف وحدة التحكم عن إنتاج نبضات التشغيل والإيقاف ويتوقف الموسفت عن تقطيع التيار لوضعه بحالة قطع دائم ويتوقف مرور التيار بالملف الإبتدائي ، وبعد إزالة القصر يعود عمل الدائرة بشكل طبيعي

دائرة عملية تستخدم وحدة Gate Driver من نوع tda4605 لانتاج نبضات الفتح والقطع ببوابة الموسفت BUZ 90





وهذه دائرة أخرى تستخدم بكثرة بأجهزة التليفزيون

تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 649 في 273 وحجم الصورة 46 كيلو بايت


وهذه هي وظائف أطراف توصيل ال tda4605

تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 605 في 167 وحجم الصورة 14 كيلو بايت


إستخدام الترازستور ثنائي القطبية والمتكاملات في دوائر التغذية

تستخدم كثير من دوائر التغذية بعض الترانزستورات من نوع ثنائي القطبية Bipolar junction transistor (BJT) كترانزستورات إخراج

ومنها

2SC...2SD . . . BD . . . BDS . . . BDT . . . BDV . . . BDW . . . BDX . . . BDY . . . BU . . . BUT . . . BUV . . . BUW . . . BUX . . . BUY . . .





كما تستخدم في دوائر أخرى بعض الترانزستورات من نوع ثنائي القطبية ذو البوابة المعزولة
Insulated-gate bipolar transistor
، وذلك في حالة التطبيقات التي تحتاج إلى جهود عالية جدا




ومنها

MGB15N40CL , MGP15N40CL , NGB15N41CLT4G, NGP8203N

وهذه عدة دوائر تغذية منتشرة بأجهزة التليفزيون تستخدم وحدة str50103 من عائلة ال STR









تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 739 في 499 وحجم الصورة 59 كيلو بايت






وهذه دائرة تستخدم ترانزيستورات فقط سواء في طريقة التحكم CONTROL ( 2SB774 + 2SC1815) أو إخراج التيار المتقطع OUTPUT ( 2SD1545 )

تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 655 في 362 وحجم الصورة 20 كيلو بايت


لاحظنا أن كل وحدات التغذية الحديثة تتفق مع بعضها في الوظيفة الأساسية لها وهي تحويل تيار المنبع المتردد ( 110/220 فولت ) إلي تيار مستمر منخفض الجهد ، وإنتاج عدة جهود تتناسب مع إحتاجات التشغيل
وأبسط أنواع وحدات التغذية هي الخطية Linear Power Supply (LPS) وهي التي تقوم بخفض تيار المنبع بإستخدام محول خفض ثم توحيد التيار المنخفض وتنعيمه وتنظيمه ، وهذه الوحدات تستخدم في الأجهزة التي تتطلب جهدا واحدا أو جهدين منخفضين لتشغيلها ومنها مكبرات الصوت



ومثل هذه الوحدات لكون بسيطة قي تكوينها وسهلة في قياساتها وإصلاحها
أما النوع الذي يطلق عليه Switch Mode Power Supplies (SMPS) أو الشوبر Chopper
ففيه يتم توحيد تيار المنبع ثم فلترته عبر مكثف الكتروليتي ، ثم إعادة تقطيعه علي شكل نبضات لها تردد أعلى بكثير من تردد تيار المنبع مع إمراره من خلال الملف الإبتداثي لمحول الشوبر لإنتاج عدة جهود مترددة صغيرة من خلال عدد من الملفات الثانوية وهذه يتم توحيدها وتنعيمها وتثبت قيمتها للإستخدامات المختلفة
وتمتازهذه النوعية (SMPS) عن الوحدات الخطية (LPS) بالقدرة العالية ، كما أنها تعمل على مدى واسع لجهد المنبع ( من 85 الى 270 فولت ) كما أنها لا تتأثر بالإنخفاض أو الإرتفاع المفاجئ في جهد المنبع ، على عكس الوحدات الخطية ، علاوة على أنها إقتصادية في إستهلاك الطاقة
كيفية التحكم في ثبات جهد الخرج بدائرة الشوبر:
فلنا أن وحدات (SMPS) تعمل على مدى واسع لجهد المنبع ( من 85 الى 270 فولت ) فكيف يتم التحكم في قيمة الجهود الناتجة ؟
يتم التحكم في قيمة وثبات الجهد الخارج عن طريق أخذ عينة بصفة مستمرة من خرج الملف الثانوي للمحول التغذية ، هذه العينة تمرر على الثنائي الضوئي LED بوحدة الفوتوكبلر والذي تزداد إضاءته أو تقل طبقا لشدة التيار المار فيه تبعا للتغير في جهد العينة ، وبالتالي يقوم الجزء الثاني من الفوتوكبلر Photodiode بإرسال مايعرف بالتغذية الخلفية أو العكسية أو المرتدة Feedback لوحدة التحكم ومولد النبضات حيث تتصل وحدة الفوتوكبلر بوحدة التحكم الرئيسية عن طريق طرف ال CONTROL ومنه للجزء Shunt Regulators ليتم مقارنة جهد العينة بقيمة ثابتة Reference Circuit (فرق جهد العينة من القيمة الثابتة ) وعلى أساس ذلك يتم التعديل في مقدار تردد النبضات المتولدة والتي تحدد شدة التيار المتردد الذي سيمر في الملف الإبتدائي للمحول وهو العنصرالذي يتوقف عليه جهد الخرج الجديد من الملف الثانوي بحيث يظل الجهد الناتج ثابت القيمة
حيث تقوم دائرة PWM Comparator والتي يطلق عليها أيضا PWM Controller بالتحكم في عرض النبضة وبالتالي تردد نبضات القطع والوصل بدائرة ال Switcher
لاحظ هنا ما يتم بوحدة التحكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
troooman
*المدير العام*


بلدك: مصر ام الدنيا
الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 1092
نقاط: 24381
السٌّمعَة: 0
تاريخ التسجيل: 27/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: دراسة الكترونية للقديم والحديث من الرسيفرات والطرق العلمية في تتبع أعطالها وصيانتها   الإثنين 06 أبريل 2009, 10:23 pm





أسباب التلف وطرق القياس والفحص لمكونات وحدة التغذية من النوع Switch Mode

يمكن تقسيم وحدة التغذية إلى مرحلتين رئيسيين :
لاحظ بالدائرة :

تم تصغير هذه الصورة ... نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بمقاسها الحقيقي علما بأن مقاسات الصورة قبل التصغير هو 649 في 273 وحجم الصورة 50 كيلو بايت


أولا مرحلة الجهد العالي ( الشاسيه الساخن وهوالجزء المحدد باللون البرتقالي) وهذه المرحلة تتضمن مدخل جهد المنبع وغالبا ما توضع مقاومة فيوزية مع فيوز للحماية تليها قنطرة التوحيد ثم مكثف الكتروليتي والملف الإبتدائي لمحول الشوبر ثم ترانزيستور الإخراج ودائرة التحكم وتوليد النبضات والدرايفر وعلى ذلك يوجد بها نوعين من الجهود :
1- الجهد المتردد للمنبع ( موضح بالصورة باللون الأزرق) وهو جهد قيمته 220 فولت ( يقاس بالآفوميتر على وضع AC VOLT ) على مدى 300 فولت ويقع في الجزء بداية من فيشة الجهاز حتى قنطرة التوحيد مارا بفيوز ومقاومة فيوزية وبعض الملفات
2- الجهد المستمر الموجب وقيمته حوالي 300 فولت ( موضح باللون الأحمر) والناتج عن توحيد الجهد المتردد ويبدأ من موحد القنطرة وينتهي عند طرف ال D) ) للموسفت مارا بالمقاومة R 901 وبالمكثف الإلكتروليتي C809 (الفلتر) ثم بالملف الإبتدائي لمحول الشوبر
يتم قياس الجهد الموجب لهذه المرحلة من أي نقطة من النقط المحددة باللون الأحمر يإستخدام آفوميتر على وضع (DC VOLT ) وعلى مدى أكبر من 300 فولت بحيث يكون الطرف السالب للآفوميتر يلامس أرضي هذه المرحلة (الشاسيه الساخن) وهو الطرف السالب للمكثف الإلكتروليتي
ملاحظة :
هذا الشاسيه ( الساخن) هو الذي نقيس على أساسه جهود مرحلة الجهد العالي ، وهو يختلف عن ( الشاسيه البارد) أو الأرضي العام للجهاز ، وكل قياسات مرحلة الجهد العالي تنسب للشاسيه الساخن فقط
ثانيا مرحلة الجهد المنخفض ( الشاسيه البارد وهوالجزء المحدد باللون الأخضر)
ويتضمن الملفات الثانوية لمحول الشوبر التي تنتج الجهود المنخفضة كما يتضمن ثنائيات التوحيد ومكثفات وملفات التنعيم وبعض المقاومات والزينرات ومنظمات الجهد
ثالثا وحدة الفوتوكبلر وهي المسئولة عن إعادة تصحيح جهود الخرج عند قيمها المحددة كما سيتبين لنا

أعطال مرحلة الجهد العالي :
1- غياب الجهد الموجب (300فولت)وجود هذا الجهد الموجب 300 فولت طرف ال D) ) للموسفت أو على طرف المجمع Collector إذا كان الترانزستور من نوع BJT يدل على سلامة الملف الإبتدائي للمحول كما يدل على سلامة المكثف وقنطرة التوحيد
أما في حالة غياب هذا الجهد تتوقف دائرة التغذية عن العمل تماما
فيتم الفحص أولا للتأكد من :إحتمال إما وجود إما حالة قصر أو حالة فتح بأي من المكونات بهذه المرحلة
حالة القصر بالدائرة short circuit :
يصاحب حالات القصر بترانزستور الإخراج عادة إحتراق الفيوز الرئيسي للجهاز أوقد تحترق بعض المقاومات الفيوزية أو المقاومات التي قد توجد بدائرتي المجمع Collector أو المشع Emitter
أما لو حدث القصر بالمكثف الإلكتروليتي أو أي من الموحدات فسنشاهد إحتراق الفيوز أو المقاومة الفيوزية
وقبل تغيير أي جزء محترق أو تالف ، لابد أولا أن نزيل سبب هذا القصر
خطوات الإصلاح وطرق القياس :
إفصل التيار الكهربي عن الجهاز وتأكد من خلو المكثف من شحنته ( في حالة وجود القصر سيكون مفرغ الشحنة )
ويستخدم الآفوميترعلى وضع (أوم ×1) ويتم القياس بوضع الطرف الموجب للآفو على طرف المكثف والطرف السالب للآفو على الطرف الآخر للمكثف .
إذا تحرك المؤشر بسرعة ثم عاد تدريجيا وببطء (نتيجة لشحن المكثف من بطارية الآفو ثم تفريغه) دل ذلك على عدم وجود قصر بدائرة الجهد الموجب ( ترانزستور الإخراج – مكثف الفلترة – الموحدات بقنطرة التوحيد)
أما إذا شاهدنا إنحراف مؤشر الآفوميتر بسرعة لآخر مداه وظل الآفوميتر يقيس (صفر أوم) دون أن يرتد مؤشرالآفو ، دل ذلك على وجود حالة قصر إما بترانزستور الإخراج أو بالمكثف الإلكتروليتي أو بقنطرة التوحيد أو لوجود أي تلامس بين خط الجهد الموجب وبين الخط الأرضي .
يفصل المكثف الإلكتروليتي من البوردة ويتم قياسه وتغييره بآخر (47 الى 100 ميكرو -- 400 فولت ) إذا ثبت تلفه
إذا كان المكثف سليما والقصر موجود يتم رفع ترانزستور الإخراج من البوردة فإذا كان الترانزستور من نوع BJT فقد يحدث به قصر بين المجمع Collector و المشع Emitter أو بين القاعدة BASE وبين كل من المشع Emitter و المجمع Collector
إذا كان الترانزستور من نوع الموسفت فقد تنهار الوصلة Drain – Gate وينهار معها الزينر دايود الخاص بالحماية بدائرة البوابة ، وقد يؤدي ايضا الى تلف جزء التحكم المتصل بين بوابة الموسفت ومولد النبضات ( الدرايفر)
حيث أنه من المحتمل وصول جهود عالية الى وحدة الدرايف drive circuitry المتصلة ببوابة الموسفت من ناحية ال control ، وعليه يجب إختبار وحدة الدرايفر
قياسات الترانزستور السليم :
بالنسبة للترانزيستور السليم فيتم قياسه بإستخدام الآفوميتر على وضع (أوم ×1) ويراعى وضع الأطراف وتبديلها حسب نوع الترانزستور ( NPN – PNP ) وهناك سته قياسات لأي ترانزستور سليم هي :
1- قياس بين القاعدة و المجمع (قيمة أومية متوسطة) ( قد تصل بالمؤشر لنصف تدريج الآفوميتر)
2- قياس بين المجمع و القاعدة ( بعد عكس أطراف الآفو) (مقاومة أومية عالية )
3- قياس بين القاعدة و المشع (قيمة أومية متوسطة)
4- قياس بين المشع و القاعدة (مقاومة أومية عالية )
5- قياس بين المشع و المجمع (مقاومة أومية عالية )
6- قياس بين المجمع و المشع (مقاومة أومية عالية )
في حالة وجود قصر بين أي طرفين بالترانزستور ( غالبا ما سيكون بين المجمع والمشع ) فإن الآفو سيقيس صفر أوم بين الطرفين في الإتجاهين
أما في حالة الموسفت السليم فإنه لا يخضع لقياسات الترانزستور الستة السابقة وإنما يختبر بطريقة خاصة سنتكلم عنها يعد قليل ، والموسفت التالف يكون إما مفتوح أو به قصر بين أي إثنين من أطرافة ، وبالنسبة لحالة القصر يلاحظ أن القياس بين ال D) ) والS) ) دائما صفر أوم في أي من الإتجاهين

حالة فتح بالدائرة open circuit:

تتسبب حالة الفتح في عدم وصول الجهد الموجب للمكثف
قياس المقاومة الفيوزية ثم الموحدات السليكونية ( قنطرة التوحيد ) ( يقاس كل موحد بمفرده في الإتجاهين الأمامي والعكسي ويستخدم الآفوميترعلى وضع (أوم ×1) والموحد التالف إما أن يقيس صفر أوم (به قصر) أو لا يقيس أي قياس ( مفتوح )
والموحد السليم يقيس قيمة تصل لحوالي منتصف مدى التدريج في الإتجاه التقدمي ( الطرف الموجب للآفو يوضع على كاثود الموحد ) بينما لا يقيس أي قياس عند عكس أطراف الآفو ( في الإتجاه العكسي) ، نستمر في قياس سلامة المقاومة الفيوزية والفيوز وأي ملفات تكون متصلة بالجهد المتردد حتى نصل الى فيشة الجهاز
وبعد التأكد من سلامة المكونات وخلو الدائرة من القصر في أي مرحلة وبعد إصلاح العيوب وتغيير الأجزاء التالفة إن وجدت ، نبدأ في توصيل الدائرة بالتيار الكهربي مع إستخدام طريقة (الحمل المتتالي) وذلك بتوصيل مصباح كهربي قدرته 100 وات على التوالي مع وحدة التغذية ونبدأ في قياس الجهد الموجب للتأكد من زوال السبب
نفصل ( المصباح) ونقوم بعدها بالتشغيل العادي للجهاز
قياس الموسفت السليم :
يستخدم الآفوميتر الرقمي digital multimeter بحيث يكون على وضع ( مدي إختبار الدايود diode test-range ) مع 3و3 فولت على الأقل على
d. u. t (diode-under-test) ويجب الا يقل جهد الإختبار في الآفوميتر عن 3 فولت والا لن يتم الإختبار المطلوب
كما يمكن إستخدام الأفوميتر الأنالوج بحيث يوضع على الوضع أوم x 1
1- وصل الطرف السالب للآفوميتر بالطرف S Source) ) بالموسفت
2- إمسك الموسفت من غلافه المعزول دون لمس أي من أطرافه المعدنية وحاول الا يلامس ملابسك أو أي أجزاء بلاستيكية يحتمل أن تنقل له أي شحنات الكتروستاتيكية وتتسبب في حدوث جهود إستاتيكية عالية تفسد الإختبار
3- إبدأ بلمس طرف G (Gate) بالطرف الموجب للآفوميتر لمدة ثانية تقريبا ليتم شحن السعة الداخلية للموسفت بشحنة قدرها 3 فولت
4- ثم إنقل الطرف الموجب للأفوميتر الى الطرف D (Drain)



لاحظ قراءة الآفوميتر :
إذا كان الموسفت سليما فسيعطي الآفوميتر قراءة منخفضة حيث يكون الموسفت في وضع التوصيل (on) بسبب شحن بوابته بجهد خارجي من الآفوميتر ( محفز من مصدر خارجي )
5- أترك الأطراف كما هي متصلة وإبدأ بلمس أطراف ال S Source) ) و ال G (Gate) معا بأصبعك ليتم تفريغ الشحنة من السعة الداخلية للموسفت ويزول جهد الإنحياز الموجب من على البوابة ويعود الموسفت لحالة القطع (off)
إختبار مرحلة الجهود المنخفضة

أسباب تلف ترانزستور ال Switcher :
أولا السخونة الزائدة :
عرفنا أن ترانزيستور ال Switcher وهو إما أن بكون من نوع MOSFET أو ال BJT أو ال IGBT أو أن يكون جزءا من متكاملة كما في وحدة ال STR على سبيل المثال



مثل هذة الترانزستورات هي ترانزستورات قدرة ويسري بها تيار عالى عبر مقاومة داخلية كبيرة ، لذلك يجب أن توضع على سطح تبريد كافي HeatSink للتخلص السخونة الزائدة Overheating والتي تتسبب في إنهيار الوصلات الداخلية بالترانزستور Breakdown of System Thermal Resistance
ومن أسباب السخونة الزائدة التبريد الغير كافي ( قلة مساحة سطح التبريد أو عدم التثبيت الجيد والربط الغير محكم للترانزستور عليه وعدم وجود التهوية الكافية سواء من كابينة الجهاز أو بالمكان المحيط بالجهاز)







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
troooman
*المدير العام*


بلدك: مصر ام الدنيا
الجنس: ذكر
عدد المساهمات: 1092
نقاط: 24381
السٌّمعَة: 0
تاريخ التسجيل: 27/01/2009

مُساهمةموضوع: تابع   الإثنين 06 أبريل 2009, 10:29 pm

ثانيا حدوث حالة إنهيار داخلي في الترانزستور Breakdown of System : نتيجة الحمل الزائد أو نتيجة خطأ بدائرة التحكم يؤدي الى بقاء الترانزستور في حالة توصيل دائم دون قطع ( لا يتولد تيار متقطع بالملف الإبتدائي للمحول) ، وقد يحدث ذلك بسبب فتح بالفوتودايود بوحدة الفوتوكبلر
ثالثا جفاف المكثف الإلكتروليتي نتيجة للقدم وبالتالي يفقد خاصية الفلترة فتحمل التموجات أو التعرجات Ripples (50 سيكل) على الجهد الموحد وعلى الجهد الناتج من ترانزستور الخرج مما يؤثر على عمل دائرة التحكم وتنظيم الجهد
2- حالة وجود جهد موجب بمرحلة الجهد العالي وعدم وجود أي جهد بمرحلة الجهد المنخفض :
يتم إختبار سلامة الموسفت ودائرة التحكم CONTROLLER ( الدرايفر ومولد النبضات كما) ، يتم فحص وحدة ال Startup والعناصر المرتبطة بدائرة قاعدة الترانزستور أو ببوابة الموسفت ( مقاومات – مكثفات )
المكثف الإلكتروليتي ( الفلتر) من العوامل المؤثرة في بداية تشغيل الدائرة و جفاف هذا المكثف يمنع بدء التشغيل ، لذلك ينصح بتغييره في مثل هذه الأعطال
الفوتوكبلر أيضا قد يكون له دور في مثل هذا العطل ويحدث إذا كانت هناك دائرة قصر في الجزء الـمسمى Photodiode بوحدة الفوتوكبلر ، ويفضل تغييره خاصة وأنه متوفر و رخيص الثمن
ويكفي أن تنتج وحدة التغذية أي جهد منخفض على أطراف الملف الثانوي للدلالة على سلامة الموسفت أو ترانزيستور الإخراج وسلامة المكثف الإلكتروليتي والدرايفر
أما غياب أحد الجهود المنخفضة مع وجود الجهود المنخفضة الأخرى فيكون ذلك بسبب إما وجود دائرة قصرshort أو فتح (open ) في تنائي التوحيد المختص أو بمكثف التنعيم بهذا الجهد أو تلف جزئي بالملف الثانوي المسئول عن إنتاج هذا الجهد ويمكن إصلاح هذا العطل برفع الموحد من الدائرة وقياسه بالآفوميتر في الإتجاهين التقدمي والعكسي ثم قياس الجهد مباشرة على الملف الثانوي ( يكون على هيئة AC- VOLT )
تراجع المقاومات المحترقة والزينر إن وجدت بدائرة هذا الجهد ويتم التأكد من عدم وجود حمل زائد أو وجود قصر بدائرة الحمل
3- حالة ضعف أو زيادة الجهد الناتج عن القيمة المحددة
من الأسباب المباشرة لإرتفاع الجهد الناتج هو تلف الثنائي الضوئي الـ LEDبالفوتوكبلر فيتم تغييره ، وأحيانا قليلة يرجع هذا العطل لسبب بدائرة التحكم Voltage Regulator بوحدة التحكم ، كما يحدث هذا العطل بسبب تلف الزنر أو منظم الجهد إن وجد كمتحكم في قيمة الجهد الناتج
أما إنخفاض الجهد فيرجع إما لحدوث تغير في قيم مقاومات دائرة إخراج هذا الجهد ، أو لجفاف مكثف التنعيم أو لتلف بمنظم الجهد ، أو نتيجة زيادة الحمل أو لحدوث قصر جزئي بدائرة الحمل أو خطأ بدائرة التحكم Voltage Regulator بوحدة التحكم

تطيقات عملية
التعديلات العملية لبعض الأيسيهات المستخدمة بدوائر التغذية


تنتشر الأيسيهات من عائلة STR بالعديد من أجهزة التليفزيون ، وقد تتوفر معظم هذه الأيسيهات وبسعر مناسب أو قد لا تتوفر الأنواع الأصلية منها وقد يغالى في أسعارها إن وجدت
وكما ذكرنا أن هذه الأيسيهات تقسم داخليا إلى قسمين رتيسين :
القسم الأول هوقسم التحكم وتوليد النبضات ( الكنترول والدرايفر ) ويتكون من مجموعة من الترانزستورات والمقاومات
واالجزء الثاني عبارة عن ترانزستور إخراج القدرة
وقد يحدث تلف جزئي بهذه الآيسي بأن بأن يتلف الجزء الثاني ( الترانزستور) بينما يبقى الجزء الأول ( الكنترول والدرايفر ) سليما ، حيث يمكن الإستغناء عن الترانزستور التالف وإجراء تعديل بسيط بوضع ترانزستور خارجي مناسب
وقبل إجراء أي تعديل لابد من مراجعة مراجعة الدائرة الفنية للجهاز أو الداتاشيت datasheet الخاص بالآيسي لمعرفة أرقام الأرجل الخاصة بالترانزيستور الداخلي ووظائفها





ويتم تعديل الأيسي STR50103 مثلا في حالة تلف الترانزستور الداخلي بها مع سلامة أجزاء الآيسي الأخرى ، بإستخدام ترانزستور إخراج القدرة BU508 مثلا أو أحد بدائله ، حيث يمكن معرفة الجزء التالف ( الترانزستور ) بالقياس بين الأطراف ( 2 ) القاعدة (B ) ، ( 3 ) المجمع (C) ، ( 4 ) المشع (E )
فإذا كان هناك حالة قصر ( short ) بين المجمع والمشع يتم فصل الطرف ( 3 ) المتصل بالمجمع للترانزيستور التالف بالآيسي مع الإبقاء على الطرف ( 2 ) الذي سيربط بين قاعدة الترانزستور الجديد وكذا الطرف ( 4 ) المتصل بالمشع (E )




أما في حالة وجود فتح بالترانزستور فيمكن توصيل الأطراف كما بالصورة




نفس التعديل يمكن إجراءه مع الآيسي STR s6707




إستبدال وحدات الباور في أجهزة الرسيفر

تستخدم في معظم أجهزة الرسيفر وبعض الأجهزة مثل VCR, SVR, STB, DVD & DVCD وحدات باور ( 8DIP)



ومنها

FSDL0165RN , 5M0365R,KA5H0365R, KA5M0365R, KA5L0365R, DM0365R
KA5H0380R, KA5M0380R, KA5L0380R
وقد لا تتوفر هذه الأيسيهات في حالة تلفها ، فيمكن إستبدالها بكل بساطة بوحدات مماثلة متوفرة بالأسواق وشائعة الإستخدام
يمكن إستبدالها بوحدات أخري TO-220F-4L



وذلك بعد مراجعة الداتا شيت للوحدتين ومقارنتهما لمعرفة أطراف التوصيل والتأكد من مناسبة البديل للإستبدال أو إجراء بعض التعديلات الإضافية إذا لزم الأمر

KA1L0380B/KA1L0380RB/KA1M0380RB/ KA1H0380RB
وأشهرها 1M0380 المستخدم بالرسيفر هيوماكس

حيث يتم التعديل على هذا النحو


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Angabow



بلدك: السودان
الجنس: انثى
عدد المساهمات: 1
نقاط: 12611
السٌّمعَة: 1
تاريخ التسجيل: 14/06/2011
العمر: 46

مُساهمةموضوع: رد: دراسة الكترونية للقديم والحديث من الرسيفرات والطرق العلمية في تتبع أعطالها وصيانتها   الأحد 11 سبتمبر 2011, 7:37 pm

thank you مشكور قمة الابداع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

دراسة الكترونية للقديم والحديث من الرسيفرات والطرق العلمية في تتبع أعطالها وصيانتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشامل سات ::  :: -